انقر لتمكين التكبير
تحميل خرائط
لم نتمكن من العثور على أية نتائج
فتح الخريطة
اعرض مخطط قمر هجين تضاريس مكاني كامل الشاشة السابق التالى
البحث المتقدم

0 ر.ع إلى 1.500.000 ر.ع

وجدنا 0 النتائج. هل ترغب في تحميل النتائج الآن؟
البحث المتقدم

0 ر.ع إلى 1.500.000 ر.ع

وجدنا 0 النتائج
نتائج البحث

المحرزي: 9 آلاف غرفة فندقية في ظفار بحلول 2030

نُشرت بواسطة OmanProspects في 14 فبراير، 2016
| 0

أشار إلى أن المدينة المائية بصلالة ستضيف دفعة للسياحة الترفيهية

صلالة-وجهات | أكد أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة ان افتتاح فندق الفنار أضاف 218 غرفة لخدمة القطاع السياحي في المحافظة، واصبح اليوم لدينا ما يقارب 2700 غرفة فندقية في ظفار. مشيرا إلى انه بحلول 2030 نأمل ان نصل إلى تحقيق رقم 9 آلاف غرفة فندقية في محافظة ظفار.

وقال المحرزي: ان المفرح مع افتتاح هذا المشروع اننا شهدنا اشغالا عاليا منذ اليوم الأول وهذا دليل على أهمية محافظة ظفار سياحية بالنسبة للسياحة القادمة من أوروبا. مما جعل العديد من المستثمرين يفكروا في الاستثمار في صلالة، وهناك فندقين تحت الإنشاء سوف يضيفان 470 غرفة.

وقال: ان هناك العديد من المشاريع الفندقية القادمة التي ستضيف حوالي الف غرفة جديدة مما يدل على اننا نسير في الطريق الصحيح للوصول الى الرقم الذي نريد من الغرف الفندقية بالمحافظة.

وأشار الى اننا اتفقنا مع المستثمر في مشروع خليج صولي ان يتم فتح باب الاستثمار لاي مستثمر ينوي الدخول وان يوفر المستثمر الاساسي البنيى الأساسية على ان يبدأ المستثمر الجديد مشروعه حسب حاجة المحافظة.

وكشف المحرزي عن وجود خطة لانشاء مركز للمؤتمرات وفنادق مرتبطة به واننا ننتظر المستثمرين للدخول في هكذا مشاريع رغم ان الجدوى الاقتصادية لمشاريع مراكز المؤتمرات ليست ذات الجدوى الكبيرة، لكن حينما يرافق مركز المؤتمرات فنادق سيسهم في تشجيع الاستثمار، وتم تخصيص أرض ضمن المشروع في خليج صولي لانشاء مركز مؤتمرات مع فنادقه، إضافة إلى اننا طالبنا ان يتم فتح الأرض للمستثمرين الجادين.

وكشف وزير السياحة ان هناك مشروعا آخر بما يعرف بالمدينة المائية سيرى النور مع نهاية العام 2017 ليكون إضافة لقطاع السياحة وخاصة للعائلات كنوع من السياحة الترفيهية التي يشكو البعض من قلتها في موسم صلالة السياحي، مما سبعطي دفعة أكبر للمهرجان، فرغم الجهود التي تبذل من القائمين إلا أنها لا تكفي للدفع بالمهرجان إلى الأمام بشكل أكبر.

وأكد المحرزي أن هناك اتفاقا حاليا لفتح المحميات الطبيعية أمام الحركة السياحية للاستفادة منها. وأشار إلى أن الاستثمار في حدائق الحيوان مكلف وفي ذات الوقت غير مدر للدخل، ولكن هناك حاليا مستثمر عماني تقدم بفكرة لاقامة مشروع مشابه في محافظة الداخلية واننا نسعى لتوفير الأرض له. والوزارة تتمنى ان يتقدم اي مستثمر لانشاء مثل هذه النوعية من الاستثمار ولكن رجل الأعمال دوما يبحث عن الربحية أيضا.

وعن طموح الوزارة بالنسبة لأعداد الزوار من السياح الى السلطنة في 2016 قال المحرزي، نحن طموحنا كبير ونتمنى ان نصل الى 3 ملايين سائح ممن يقضون ليلتين واكثر لان مردودهم الاقتصادي اكبر من الذي يأتي لمدة ليلة واحدة.

المصدر: جريدة وجهات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.